منتدى شامل بجميع المواضيع المميزة والحصريا .


    ثلاثيات فى عيد الغطاس

    شاطر

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 13/01/2011

    ثلاثيات فى عيد الغطاس

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يناير 19, 2011 12:38 am



    ثلاثيات فى عيد الغطاس
    (الثيؤفانيا)


    لنيافة الأنبا تاوضروس
    أولاً:- ثلاثة أسماء لهذا العيد هي:-
    أ- عيد الثيؤفانيا أى الظهور الإلهى .
    ب- عيد الأنوار حيث يمسك المُعمد الشموع بعد العماد .
    ج- عيد الغطاس أى العماد .
    ثانياً:- القديس يوحنا المعمدان يحمل ثلاثة ألقاب هى :-
    أ- السابق لأنه سبق السيد المسيح جسدياً بستة أشهر .
    ب- الصابغ لأنه قام بالمعمودية التى هى صبغة فى معناها اللغوى .
    ج- الشهيد لأن حياته إنتهت بالاستشهاد بقطع الرأس .
    ثالثاً:- القديس يوحنا المعمدان له ثلاث صفات هى :-
    أ- آخر أنبياء العهد القديم بل كان نبياً معتبراً زمانه .
    ب- الملاك المهيئ للعهد الجديد إذ كان يُعد الناس لرسالة المسيح السماوية .
    ج- أعظم مواليد النساء وذلك بشهادة السيد المسيح ذاته ( لو 28:7 ) .
    رابعاً:- ظهر الثالوث القدوس فى معمودية السيد المسيح :-
    أ- الآب ظهر كصوت ينادى " هذا هو ابنى الحبيب الذى به سررت " (مت 17:3) .
    ب- الابن غاطساً فى مياه نهر الأردن ثم صاعـداً (مت 16:3) .
    ج- الروح القدس ظهر على شكل حمامة رمز الروح الوديع (مت 16:3) .
    خامساً:- تتم المعمودية بثلاث غطسات :-
    فالمسيح مات وقبر ثم قام فى اليوم الثالث والذين يتعمدون أيضاً يموتون ويدفنون ويقومون على مثال المسيح .
    أ- المعمودية موت مع المسيح " إننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته " (رو 3:6) .
    ب- المعمودية دفن مع المسيح " ... فدفنا معه بالمعمودية " (رو 4:6) .
    ج- المعمودية قيامة مع المسيح " إذ كنتم أمواتاً فى الخطايا ... أحياكم معه " (كو 12:2-13) .
    سادساً:- فى المعمودية ثلاث تقابلات مع المسيح القائم هى :-
    أ- جرن المعمودية بدلاً من قبر المسيح .
    ب- المساء بدلاً من التراب. ( عناصر الطبيعة أربعة هى الماء والهواء والتراب والنار ) .
    ج- الغطسات بدلاً من أيام القبر الثلاثة .
    سابعاً:- فى المعمودية ثلاثة أفعال هى :-
    أ- رفض أى جحد الشيطان حيث ينظر المُعمد ناحية الغرب ويكون محمولاً على الذراع الأيسر الإشبين .
    ب- إعلان أى جحد الشيطان حيث ينظر المعمد ناحية الغرب ويكون محمولاً على الذراع الأيسر للإشبين .
    ج- قبول قبول المعمودية على اسم الثالوث القدوس وعلى عدد الأيام التى مكثها المسيح فى قبره .
    ثامناً:- نستخدم فى المعمودية ثلاثة أنواع من الزيوت هى :-
    أ- الزيت العادى الذى يطلق عليه اسم ( الساذج ) .
    ب- زيت الغاليلاون الذى يعنى زيت ( الفرح ) أو زيت ( سبت الفرح ) .
    ج- زيت الميرون معناه ( الطيب ) وهو ختم الروح القدس .
    تاسعاً:- فى يوم العماد ننال ثلاثة أسرار هى :-
    أ- المعمودية هى مـدخل الأسرار الكنسية السـبعة " أن كــــان أحـــــد لا يولد من الماء والـــروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله " ( يو 5:3 ) .
    ب- الميرون حيث يتم مسح المعمد ( 36 ) رشمة مقسمة إلى ثلاث دفعات على الرأس والصدر والظهر . على الأطراف العليا . على الأطراف السفلى وكل دفعة ( 12 ) رشمة .
    ج- الإفخارستيا أى التنـاول من جسد الرب ودمـه لكـى يَثبُت المُعمد فى المسيح والمسيـح يَثبُت فيه ويقيمه فى اليوم الأخير ( يو 6 ) .
    عاشراً:- نحصل على ثلاث بركات من المعمودية هى :-
    أ- بركة التبنى حيث نصير أبناء الله بالتبنى .
    ب- بركة الملاك الحارس الذى يرافق حياتنا وأيام عمرنا .
    ج- بركة التثبيت بالميرون فى جـسـد المسـيح أى الكنيسة .












    وإني لألمح هنا معنى سرياً :




    ألم يتقدم عامود النار بني إسرائيل عبر البحر الأحمر لكي يشجعهم على المسير وراءه ؟ لقد عبر المياة ليفتتح الطريق أمام أولئك الذين يتبعونه .




    وحادثة العبور هذه يتخذها الرسول بولس مثالاً للمعمودية ( 1كو 10: 1 – 2 ) .




    وهذا كله بلا أدنى ريب نوعاً من العماد أن تغطَّي السحابة السائرين في وسط المياة . هذا ما يكمله ربنا يسوع المسيح بنفسه أن يتقدم إلى المعمودية أمام المؤمنين في عامود جسده ، كما كان يتقدم هو أيضاً بتي إسرائيل قديماً عبر البحر في عامود النار .




    ونفس عامود النور الذي كان يُنير أمام أعين السائرين ، هو الذي يُنير الآن لقلوب المؤمنين .



    في القديم اختط في الأمواج طريقاً صلباً ، والآن في المياة المعمودية هو يختط طريقاً راسخاً لمسيرة الإيمان .







    عظة على عيد الظهور الإلهي ( الغطاس )



    للقديس مكسيم أسقف تورين بإيطاليا



    تنيح أوائل القرن الخامس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 6:17 am